الرئيسية التسجيل مكتبي     البحث الأعضاء الرسائل الخاصة



   
العودة   ملتقيات أبناء اوربي > منتدي الطب والعلوم والاسرة > منتدى أطفال أوربى
 
منتدى أطفال أوربى ساحه لاطفال أوربى ولكل ما يتعلق بالطفل من برامج وقصص تعليميه وتربية الأسرة


كيف كانوا يربوا أبناءهم

ساحه لاطفال أوربى ولكل ما يتعلق بالطفل من برامج وقصص تعليميه وتربية الأسرة


 
   
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
   
قديم 12-23-2015, 05:32 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

إحصائية العضو







ابراهيم الحسين is on a distinguished road

 

ابراهيم الحسين متواجد حالياً

 


المنتدى : منتدى أطفال أوربى
افتراضي كيف كانوا يربوا أبناءهم


ما من أم تُريد أن تقر عينها بصلاح أبنائها ، وترجو من الله أن يكونوا إمتداداً لحسناتها بعد موتها
إلا ويؤلمها ما تراه في عصرنا هذا من وسائـل الشر وأسباب الفساد التي انتشرت وغزت العالم من حولها ومن حول أبنائها
فيـــــزداد الشعــور لدي هذه الأم بعِظم مسئوليتها تجاه أولادها، خاصة وقد علِمت
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
" مَا مِنْ عَبْدٍ يَسْتَرْعِيهِ اللَّهُ رَعِيَّةً ، يَمُوتُ يَوْمَ يَمُوتُ وَهُوَ غَاشٌّ لِرَعِيَّتِهِ إِلا حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ "رواه مسلم

فتتساءل هذه الأم كيف أنجو بنفسي وبأولادي من هذه الفتن المتربصة حزينة

فيكون أول ما تفزع إليه هو
1.الإستعانة بالله ، وصدق اللجوء إليه ، وحسن الظن به سبحانه وتعالي
كانوا يربوا أبناءهم
ثـــــــــــــــــــــــــم
2.تجاهد لتُربيهم كما تربي من أنعم الله عليهم من سلفنا الصالح رحمة الله ورضاه عليهم جميعا
كانوا يربوا أبناءهم
وبموضوعنا هذا حبيباتي نعرض بإذن الله بعض النماذج نتعلم من خلالها
"كيف كان يربي سلفنا الصالح أولادهم لنقتدي بهم ونسير على دربهم "
غرس العقيدة الصحيحة في قلب الطفل
- عن جندب بن عبد الله قال كنا غلمانًا حزاورة [أى الغلام إذا قارب البلوغ] مع رسول الله صلى الله عليه وسلم
فتعلمنا الإيمان قبل القرآن ثم تعلمنا القرآن فازددنا به إيمانًا (شعب الإيمان ج1/ص76)

- رسولنا صلي الله عليه وسلم يرسم لنا منهجا تربويا عظيما حينما غرس قواعد عظيمة في العقيدة
بكلمات مختصرة في نفس ابن عباس رضي الله عنه وهو صغير
كانوا يربوا أبناءهم
وكان الصحب الكرام ومن تبعهم يطبقون ذلك
- أمَّ سُليمٍ تلقِّنُ أنساً ولدَها الشَّهادتين قبلَ أن يبلغَ سنتين.(ذكر ذلك ابنُ سعدٍ في الطَّبقاتِ)
- روى ابن أبي شيبة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعلم الغلام من بني عبدالمطلب إذا أفصح
قول الله تعالى: "الحمد لله الذي لم يتخذ ولدا ولم يكن له شريك في الملك" سبع مرات.
وكان علي بن الحسين يعلمهم: "قل آمنت بالله وكفرت بالطاغوت"، وكان بعض السلف
يعلم الصبيان قول "لا إله إلا الله"(رواه ابن أبي شيبة في المصنف 1/348)

- قال سهل بن عبد الله التستري: كنت وأنا ابن ثلاث سنين أقوم بالليل فأنظر إلى صلاة خالي محمد بن سوار،
فقال: لي يوما ألا تذكر الله الذي خلقك؟ فقلت: كيف أذكره؟ فقال: بقلبك عند تقلبك بثيابك ثلاث مرات من
غير أن تحرك به لسانك، الله معي الله ناظري، الله شاهدي، فقلت: ذلك ليالي ثم أعلمته، فقال: قل كل ليلة سبع
مرات، فقلت: ثم أعلمته، فقال: قل كل ليلة إحدى عشر مرة، فقلته: فوقع حلاوته في قلبي، فلما كان
بعد سنة قال لي خالي: احفظ ما علمتك، ودم عليه إلى أن تدخل القبر، فإنه ينفعك،
ثم، قال لي خالي يوماً يا سهيل: من كان الله معه وناظراً إليه وشاهده أيعصيه؟ إياك والمعصية.
فكنت أخلو بنفسي، فبعثوا بي إلى المدينة، فمضيت إلى الكتاب، فتعلمت القرآن، وحفظته، وأنا ابن
ست سنين أو سبع سنين، وكنت أصوم الدهر وقوتي من خبز الشعير اثنتي عشرة سنة.
كانوا يربوا أبناءهم
تعويدهم وتربيتهم على العبادة منذ الصغر
ومن ذلك الصلاة ، الصيام ، ترديد الأذكار
عن ابن مسعود رضي الله عنه قال:"حافظوا على أبنائكم في الصلاة ثم تعودوا الخير فإن الخير بالعادة"
(رواه ابن أبي الدنيا في العيال 1/ 469)
- كان عروة يأمر بنيه بالصيام إذا أطاقوه وبالصلاة إذا عقلوا"( رواه ابن أبي الدنيا في العيال 1/470).

- و روت أمنا عائشة رضي الله عنها أنهم كانوا يأخذون الصبيان من الكُتَّـاب ليقوموا بهم في رمضان
ويرغبونهم في ذلك عن طريق الأطعمة الشهية. (رواه البيهقي في الكبرى 2/459.)

-كانوا أيضا يعودوهم ويدربوهم على الصيام
كيف كانـوا يربوا أبنائهم...........؟؟
فتأملن أخواتي
كيف كانت هذه الصحابية اللبيبة تشغل تفكير الصغير باللعبة من العهن(الصوف) ليتم صوم اليوم.

وتأملن ايضا الحديث التالي لنري معا
كيف كان يُعلم النبي صلي الله عليه وسلم حفيده دعاء القنوت
- عن الحسن بن علي رضي الله عنهما قال : (( علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم كلمات أقولهن في قنوت الوتر
اللهم اهدني فيمن هديت وعافني فيمن عافيت وتولني فيمن توليت وبارك لي فيما أعطيت وقني شر ما قضيت
فإنك تقضي ولا يقضى عليك إنه لا يذل من واليت تباركت ربنا وتعاليت )).
وأحسن من قال:
وينشــــــــــــــــأ ناشئُ الفتيان فينا ○ ○ ○ على ما كان عوده أبــــــــوه
وما دان الفتى بِحِجىً ولكنْ ○ ○ ○ يُعلّمهُ التديّـــــــــــنَ أقربـــــــــوهُ

كيف كانـوا يربوا أبنائهم...........؟؟
تعظيم حرمات الله فى نفوس الصغار

- وجد أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه في يد ابنه الأصغر ذات يوم قطعة من البرنز لا تساوي شيئاً .
فسأله وقال له : من أعطاك هذه القطعة من البرنز يا غلام ، فقال له الغلام : أعطانيها عامل بيت المال يا أبتاه ،
فذهب أمير المؤمنين مع ابنه إلى عامل بيت المال وقال له من الذي أمرك أن تعطي ابن عمر هذه القطعة ؟
فقال: يا أمير المؤمنين لقد قمت بجرد الخزانة فوجدتها ذهباً وفضة ولم أجد قطعة من البرنز إلا هذه فأعطيتها لابنك ،
فاحمر وجه عمر رضي الله عنه غيظاً وغضباً وقال له: ثكلتك أمك هل فتشت في بيوت المسلمين
فلم تجد بيتاً يأكل الحرام إلا بيت عمر ، خذ القطعة وضعها في مكانها .
- عن ابن عمر قال ان النبي صلى الله عليه وسلم قال " لا تمنعوا إماء الله ان يصلين في المسجد"
فقال ابنه : والله لنمنعهن!
فقال: فغضب غضباً شديداً وقال :أحدثك عن رسول الله وتقول إنا لنمنعهنّ .(رواه ابن ماجه )
تربيتهم بالقــــــــــــــــــــــــــــــــــــدوة
- ذكر ابن الجوزي عن نفسه أنه كان يتأثر ببكاء بعض شيوخه أكثر من تأثره بعلمهم (صيد الخاطر/140)
- قال عتبة بن أبي سفيان لمؤدب ولده: ليكن أول إصلاحك لولدي إصلاحك لنفسك فإن عيونهم معقودة بك،
فالحسن عندهم ما صنعت والقبيح عندهم ما تركت، وعلمهم كتاب الله ولا تكرههم عليه فيملوه، ولا تتركهم منه
فيهجروه، ثم روهم من الشعر أعفه، ومن الحديث أشرفه، ولا تخرجهم من علم إلى غيره حتى يحكموه،
فإن ازدحام الكلام في السمع مضلة للفهم..."(البيان والتبيين /249)

وأحسن من قال:
مشى الطاووس يوما باعوجاجٍ ○ ○ ○ فقلدَ شكلَ مِِشيتهِِ بنــــــــوهُ
فقال: علام تختـــــــــــــــــــــــــالون؟ قــــــالوا ○ ○ ○ بدأتَ به، ونحنُ مُقلِّــــــــــدوهُاحلى ابتسامة
تربيتهم على العلم وتعليمهم الخير
فقد كانوا يقدمون الغالي والرخيص ليرغبوا الأطفال في العلم
- قال الشافعي: حفظت القرآن وأنا ابن سبع سنين، وحفظت الموطأ وأنا ابن عشر.
- روى النضر بن شميل قال: سمعت إبراهيم بن أدهم يقول:
قال لي أبي: يا بني اطلب الحديث فكلما سمعت حديثاً وحفظته فلك درهم ،فطلبت الحديث على هذا
- وقالت أم سفيان الثوري لسفيان: يا بني اطلب العلم وأنا أكفيك بمغزلي،
وقالت أيضا: يا بني إذا كتبت عشرة أحاديث فانظر هل ترى من نفسك زيادة في مشيك وحلمك
ووقارك، فإن لم يزدك فاعلم أنه يضرك ولا ينفعك.
- وعن إسماعيل بن محمّد بن سعد بن أبي وقّاص رحمه الله قال:
«كان أبي يعلمنا المغازي، ويعُدّها علينا، وسراياه، ويقول: يا بنيّ هٰذه ماٰثر اٰبائكم، فلا تضيعوا ذكرها».
[الخطيب البغدادي: الجامع لأخلاق الراوي : 2/195]
- قال ابن القيم رحمه الله: "إذا رأى الصبي وهو مستعد للفروسية وأسبابها من الركوب والرمي واللعب بالرمح
وأنه لا نفاذ له من العلم ولم يخلق له ومكنه من أسباب الفروسية والتمرن عليها فإنه أنفع له وللمسلمين"
- أوصى الحجاج مؤدب بنيه بقوله:
"علمهم السباحة قبل الكتابة فإنهم يجدون من يكتب عنهم ولا يجدون من يسبح عنه"
كيف كانـوا يربوا أبنائهم...........؟؟
تربيتهم بالحب
ومن مظاهر الحب التقبيل والضم والممازحة ومشاركتهم باللعب
- جاء في حديث أبي هريرة رضي الله عنه :أن النبي صلى الله عليه وسلم قبَّل الحسن وعنده الأقرع بن
حابس التميمي جالسًا، فقال الأقرع: إن لي عشرة من الولد ما قبلت منهم أحدًا،
فنظر إليه النبي صلى الله عليه وسلم ثم قال: (من لا يَرحم لا يُرحم ).
-كان صلى الله عليه وسلم يمازح الصغار؛ فقد قال لأحدهم: «يا ذا الأذنين»،
ومجَّ صلى الله عليه وسلم الماء في وجه محمود بن الربيع وهو ابن خمس سنين،
وقال لأحدهم: «يا أبا عمير، ما فعل النغير؟".
-وعن عبد الله بن الحارث رضي الله عنه قال: كان صلى الله عليه وسلم يصفُّ عبد الله وعبيد الله من بني العباس
ثم يقول: من سبق إلى كذا فله كذا وكذا، قال: فيستبقون إليه، فيقعون على ظهره وصدره فيقبِّلهم.
- نقل ابن مفلح عن ابن عقيل أنه قال: «والعاقل إن خلا بأطفاله خرج بصورة طفل، ويهجر الجد في ذلك الوقت».
وقد عزل عمر واليًا؛ لأنه لا يلاعب أطفاله.
الإنكار عليهم وتوجيهم للصواب عند الخطأ
- عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال: أخذ الحسن بن علي تمرة من تمر الصدقة فجعلها في فيه
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((كخ كخ ! ارم بها، أما علمت أنا لا نأكل الصدقة))
-عن عمر بن أبي سلمة، قال:كنت في حِجْر رسول الله صلى الله عليه وسلم وكانت يدي تطيش في الصحفة،
فقال ليكانوا يربوا أبناءهم يا غلام! سمِّ الله، وكُلْ بيمينك، وكل مما يليك ).
وختاماً أسأل الله تعالى
أن يعين كل أم مُسلمة على هذه المسئولية العظيمة
وأن يبارك فى كل أبناء المسلمين ، وأن يجنبهم الفتن ما ظهر منها وما بطن
وأن يجعلهم خير خلف لخير لسلف.



;dt ;hk,h dvf,h Hfkhxil







التوقيع

رد مع اقتباس
 
 

   
مواقع النشر
 

   
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
( وإن أوهن البيوت لبيت العنكبوت لو كانوا يعلمون ) ابراهيم الحسين المنتدى الأسلامى 1 08-11-2014 03:35 PM
جربوا القرفة والعسل أبوقتادة منتدى الطب والعلوم والابحاث 6 12-07-2011 07:02 PM
 

   
يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

flagcounter


Loading...


جميع المواضيع والمشاركات المطروحه تعبر عن وجهه نظر الكاتب ولا علاقه لملتقيات أوربى بها

Security team

  تصميم علاء الفاتك    http://www.moonsat/vb تصميم علاء الفاتك     http://www.moonsat.net/vb